Twitter | Search | |
Search Refresh
Issam Abdallah Sep 19
Reply Retweet Like
phoenician Sep 11
Clearance sacrifice ...
Reply Retweet Like
Adry Oct 20
On 14 February 2005 Rafic Hariri, the former Prime Minister of Lebanon, was killed along with 21 others in an explosion in Beirut. Explosives equivalent to around 1,000 kilograms. IT IS TIME
Reply Retweet Like
Antonio Sep 12
In politics, the truth about any political assassinations will never be revealed... All what you will here and see is exactly what they want you to know, that doesn't mean it's the truth.
Reply Retweet Like
Grendizerblue 8h
مرحلة الحكمة و الصبر و التبصر
Reply Retweet Like
خالد MBS 🇸🇦 12h
Replying to @AmnestyAR
ورونا شطارتكم في قضية الراحل رحمه الله وبعدها نتفاهم ...
Reply Retweet Like
harryblue 14h
Replying to @saadhariri
بعدك معنا مستمرون على خطى الشهيد ❤️❤️❤️ الشعار : صدق الرئيس فهذا من اعظم ما ورثه من والده الشهيد واضع دوماً نصب عينيه مصلحة الوطن
Reply Retweet Like
harryblue Nov 14
مستقبل البلد يحدده ابنائه مش اي جهة اخرى
Reply Retweet Like
harryblue Nov 13
Replying to @saadhariri
"أنا بدعي جميع الناس، جميع اللبنانيين من كل الطوائف، أنو خلينا نحط إيدينا مع بعض، لنبني بلد مش نقعد واحد يبني وواحد يهدم."
Reply Retweet Like
Kinda El-Khatib Nov 13
هيدا نبض ( نبض الشهيد ) لا احد لديه صلاحيات غير الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية. لا علاقة له الا بتمثيل على عدد نوابه.
Reply Retweet Like
harryblue Nov 12
: دعوا بلدي وشعبي يعيشان بأمان واستقرار معا نبني لبنان ما حدا اكبرمن بلدو
Reply Retweet Like
Grendizerblue Nov 11
من اوسمة و جوائز حظي بها الرئيس الشهيد تقديراً لأعماله واعترافاً بتميزه: ميدالية مدينة (1983)
Reply Retweet Like
Mounir Hafi Oct 31
"مش مهم مين بيبقى ومين بيروح.. المهم البلد". رفيق الحريري. ١ تشرين الثاني ذكرى ميلاد الرئيس الشهيد.
Reply Retweet Like
Blue Force Oct 31
ما مننساك! 🇱🇧❤️
Reply Retweet Like
Firas Hatoum Oct 22
سياسيين السيادة والاستقلال والاستهبال اللي طبلولنا راسنا انو ما حدا لازم يزور سوريا قبل ما يسقط النظام احتراماً لدم الرئيس ،شو رأين لو احتراماً لكرامة الرئيس بيعملوا نفس الشي وبوقفوا سفرات الحزك مزك على السعودية.
Reply Retweet Like
بسام العسعوسي Oct 22
رحم الله الشهيد لو كان صحفياً معارضاً يعيش في أمريكا ويكتب بصحيفة الواشنطن بوست لانتفض العالم لقتله كما حدث مع خاشقجي ، الحريري رئيس وزراء دولة ومضحك جداً حديث الغرب عن المباديء والإنسانية، أين إنسانيتهم من قتلة الحريري ومن يقف خلفهم ؟
Reply Retweet Like
alhothly Oct 22
تصحيح التغريده🙂 العقل اللبناني الذي لم تتورع يده عن اغتيال الحريري هو جزء من منظومة العقل الدموي الظلامي التوتاليتاري التيوقراطي الاستبدادي الديكتاتوري بمنطقة الشرق الأوسط الذي يرى في الغاء الآخر سبيلا واحدا لاستتباب سلطانه هذا هو الوجه الأول لمأساة اغتيال الحريري
Reply Retweet Like
Firas Hatoum Oct 20
اللي كانوا يقولوا بعد ناقص تقنعونا انو مات بحادث سير بدن يقنعونا اليوم انو مات بمشكل.
Reply Retweet Like
الردع السعودي 🇸🇦 Oct 17
(لايهمهم) فقبل اغتيل وأغتيل رئيس الشيشان في جزيرة ولم نسمع نباح مرتزقة ولا نهيق سرابيت !! . . قضية شماعة والمستهدف فيها شخص ومشروع . . أستمع لمرتزق يبوح عن مايردون👇
Reply Retweet Like
May Chidiac مي شدياق Sep 18
تسمية شارع باسم العقل المدبّر لجريمة اغتيال تطبيق لسياسة الغالب والمغلوب،استعلاء وقّلة حياء! الادعاء بأن المحكمة أسقطت التهم يحقة لأنه قُتل مردود ذريعة محاربة إسرائيل لا تجعل منه شهيداً تاريخه الإرهابي في الكويت ولبنان لن يمحوه ألف صورة وألف شارع
Reply Retweet Like