Twitter | Search | |
Search Refresh
Mohd Alami 10h
Reply Retweet Like
Bee Travel Azerbaijan Nov 17
Reply Retweet Like
Bee Travel Azerbaijan Nov 18
Reply Retweet Like
Bee Travel Azerbaijan Nov 12
Reply Retweet Like
عثمانلي Nov 19
ينفث ؛ مستشار للإرهاب، سمومه بالتواصل على مدار الساعة مع جماعات التخريب في بلاد ، متوعدا دول المنطقة بمصير على أيديهم
Reply Retweet Like
أنور مالك Nov 18
أثبت الراهن أن نسبة لا يستهان بها من يمكن تحويلهم إلى قطعان تقودها حسابات تواصلية مجهولة نحو من ينهش لحومها ويتلذذ بشحومها ويبلغ السوء منتهاه مع قنوات لديها بروباغندا نجسة عمت بصائر الناس حتى صاروا يرون الذئب الحقيقي هو من سينقذهم من آخر افتراضي. حافظوا على أوطانكم يا عرب!
Reply Retweet Like
عدنان البلوشي Nov 18
شدني اليوم في احد المحلات في بورتو هذي التحف وهي عبارة عن ازياء عربية .. قالوا لي ان هم يعتقدوا انه لبس الانبياء و ان الانبياء جاءوا من الجزيرة العربية ..
Reply Retweet Like
﮼حاتم،الحويني Nov 18
كي تعرف تضارب مؤسسات فانظر إلى «الخمر» كمثال: تستوردها وزارة التجاره وتحرمها وزارة الأوقاف وتدعمها وزارة السياحة وتحذر منها وزارة التربيه والتعليم وتحصل منها وزارة الماليه الضرائب.. وبالآخر تقوم الشرطه بالقبض على السكارى! وكان يكفيهم قول الله: أنها ﴿رجس﴾ فيمنعوها.
Reply Retweet Like
احسان الفقيه Nov 18
الإرهابي المهزوم يقول:لن يستطيع أحد إسقاط نظام بالقوة العسكرية. = يبدو أن التجربة الأخيرة علّمت ليبرمان درسًا قاسيًا،ولعل المنبطحين والمهرولين خلف يُدركون أن الحقوق تُنتزع انتزاعًا وما أُخِذ بالقوة لا يسترد بالمفاوضات🤚🏻
Reply Retweet Like
ربيع مصطفى Nov 18
Replying to @AwaTefDz_23 @EdyCohen
ابن تيمية رحمه الله في
Reply Retweet Like
‏محمدالعرب..🇧🇭🇸🇦🇦🇪🇾🇪 Nov 16
لاصحاب العقول فقط هذه الصوره لمبعوث بريطانيا الذي ارسلته للقاء البدر في احد كهوف حجه ابان حرب الجمهورية مطلع الستينيات لمحاوله انقاذ الإمامة الكهنوتية واليوم تعيد بريطانيا نفس الدور عبر غريفيت ولكن من بوابه الامم المتحدة هل عرفتم حجم المؤامرة الكونية على
Reply Retweet Like
عثمانلي Nov 15
تفجرت في وجه المحتلين الأتراك بعد عهود من الذل والتحقير للجنس العربي، وزحف الثوار تحت قيادة ضد ينشدون الحرية العام 1916.. ليعود العثمانيون الجدد ويتباكوا على دولة الذل وتشويه سيرة الثورة
Reply Retweet Like
أنور مالك Nov 15
الكراهية بلغت درجة خطيرة في العالم العربي ويجب المسارعة بحلول عاجلة للتخفيف من تداعياتها قبل اندلاع عاصفة ووقوع قاصفة ستشعل حروباً نجسة لن تسلم منها كل أوطان خاصة في ظل وسائل إعلام تنفخ في نيران الكره والحقد والحسد بطرق بشعة تتنافى مع القيم الأخلاقية والأمنية للدول العربية
Reply Retweet Like
abdullah baabood عبدالله باعبود Nov 13
ياحب بالألقاب المزيفة فمرة هذه الدولة العربية العظمى وتارة تلك الدولة القائدة للعالم العربي او الإسلامي او كلاهما ومرة هذه عاصمة القرار العربي وأخرى عاصمة الثقل العربي الخ ..وكل هذا و تقصف وما سمعنا ورأينا الا الصمت والهوان العربي! كفى تشبيح
Reply Retweet Like
طه الياسين #الأحواز Nov 12
لروسيا اليوم : لا فرق بين المحتل الإسرائيلي والمحتل الإيراني، لكن تحتل أراض عربية أكثر من ما تحتل إسرائيل وقتلت من أكثر مما قتلت إسرائيل في جميع حروبها ضد العرب، و تبحث وتسعى لتوحيد الأمة ودرع العرب لحماية العرب من طموحات إيران التوسعية
Reply Retweet Like
Rajeh A. AlHarithi Nov 10
يقول وزعوا المقطع.. ونقول ابشر يا بطل .. .. لن ندعكم حتى نطهر الأرض من رجسكم يا خونة العروبة والدين. يا .. نسمع دقات قلبك الخائفة.. قريبون منك.. جهز نفسك للقصاص.. تلفظ الخبث.. وشريفة وعيالها لن ينفعونكم.
Reply Retweet Like
Rajeh A. AlHarithi Nov 10
وما ادارك ما مران! اين انت يا .. و يبحثون عنك في قلب .. قريبا ان شاء الله تتطهر من دنس الخوارج وتلبس حلة الأمن والاستقرار وتعود إلى سعيها في التطور والنماء.. الا لعنة الله على كل من يرمي وطنه في أتون الزعزعة والخراب والدمار..
Reply Retweet Like
رودريقـو  🎖الكــابتـن Nov 9
مايقدمه الاستاذ محمد العرب سيذكره التاريخ مهما طال الزمن،يعمل بجد وإخلاص وتفاني، لايخلد الى النوم الا قليلاً يبث روح الانتصار في قلوب العرب السنه وابطال الجبهات،ويزيد من قلق الفُرس واذنابهم كلما ردد مقولته المشهوره ، يا إبن سِير ونحن معك💚🇸🇦
Reply Retweet Like