Twitter | Search | |
Search Refresh
عبدالجبارعوض الجريري 57m
الأكثرية الإنسانية في الصين، والأقلية المسلمة الإيغور..
Reply Retweet Like
Ghassan Ibrahim غسان إبراهيم 4h
متى يفهم السوريون والاسلاميون أن مستعد ان يبيعهم بقشرة بصلة في صفقة مع ! ألا يتعلموا من ان أردوغان تخلى عن رغم انهم مسلمين من اصول تركية، فبعد الصفقة مع الصين تخلى عنهم. إذا تخلى أردوغان عن الأتراك لماذا لن يتخلى عن العرب!!
Reply Retweet Like
Akhbar | أخبار الآن 23h
إيغوري: السلطات الصينية قتلت أبي لأني رفضت التجسس لها
Reply Retweet Like
Muhammed Eltelbany Dec 17
اكثر من مليون مسلم مضطهد من قبل الصين في اقليم تركستان ... قضية تحتاج ان نهتم بها كمسلمين ... هذه الأيقونات ستكون مجانية ان شاء الله
Reply Retweet Like
Dr.Gamal Nassar Dec 16
أنقذوا إخوانكم المسلمين في ، فهم يساقون إلى تغيير دينهم وهويتهم، ومن يعترض يلقى أشد التعذيب والتغييب في السجون، تحدثوا عنهم، انشروا قضيتهم، لا تنسوهم من دعائكم، فذلك أضعف الإيمان.
Reply Retweet Like
huda hamdan❤️ Dec 16
Replying to @huda_hamdan_AL
قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ(4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ(5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ(6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ(7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ(8)
Reply Retweet Like
عبدالقادر الطالبي Dec 15
حرب إستئصال لمسلمي وطمس للهويه الأسلاميه لإخواننا في تركستان
Reply Retweet Like
Akhbar | أخبار الآن Dec 15
ليسوا إنفصاليون .. ولكن لهذه الأسباب يفكرون بذلك .. إعداد:
Reply Retweet Like
Badry Dec 15
Reply Retweet Like
مسعدوْف | Dec 15
حسبنا الله ونعم الوكيل 💔 لك الله ياشعب
Reply Retweet Like
Obayda BOUZADRA Dec 14
فليخرجوا إن لم نخرج نحن. هل أصبحنا أمة ميتة ؟! لاهية ناسية ؟! أم أن البأس أصاب خيارنا فأخرس عوامنا؟!
Reply Retweet Like
كلي وطن Dec 11
من عبد الخالق ⬇️ أيها المجرمون : أوقفوا اضطهاد في تركستان الشرقية. انظر كيف يعاقبون المسلمون..⬇️
Reply Retweet Like
مسلمة حرة (اللهم ثورة) Dec 9
نشكوا يارب اليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على حكامنا ثم على الناس هذه حكومة الامارات يا سادة
Reply Retweet Like
Obayda BOUZADRA Dec 8
منابر دولية بدأت تقلق عما يتم تداوله عن معاناة مسلمي ، فأين أمة الجسد الواحد من هذا؟! قلة الحيلة لا تمنع من التنديد بالكلمة و الدعاء بالقلب و ذلك أضعف الإيمان.
Reply Retweet Like