Twitter | Search | |
Search Refresh
Victorious Apr 15
Reply Retweet Like
فرحان بن حمود الجدي 5h
يدين شخصياً وبشدة ماجرى من عمليات ارهابية تعرضت لها سيرلانكا وعبر حسابه الشخصي باللغة العربية! لكن حتى الان لم نسمع عن ادانته لإرهابيي الذين بايعوا البغدادي قبل استهدافهم لمقر أمن الدولة السعودي في ! طبعاً ، لن نقول لماذا؟. فقط نذكر كل أحمق بيننا !!
Reply Retweet Like
منذر آل الشيخ مبارك 7h
وجه آخر وسافر يظهره دعماً لنظام و !! هل يجرؤ أحد من و على الرد والإنكار!!! هل آن للسذج أن يعرفوا خبث وعظم خيانة من حث على التحالف مع وروج مقولة مثلث سني معها ومع ذنبها ؟؟
Reply Retweet Like
نبض تركيا NabdTurkey 9h
عصيان : 1) انفصل عن نصف المجتمع 2) خطاب الحرية ترك موقعه لخطاب الأمن القومي 3) السيطرة السياسية على جهاز القضاء أكبر جريمة 4) تحوّلت وسائل الإعلام إلى أداة للدعاية 5) تفشي المحسوبية والفساد في كل مستويات المؤسسات الرسمية والتوظيف الرسمي
Reply Retweet Like
عماد الدين الجبوري 12h
رئيس بلدية مدينة ديار بكر الكردية المنتخب حديثاً يدخل مكتبه الذي كان يشغله أحد أتباع من حزب العدالة قبله وينظر مذهولاً لمستوى الرفاهية والبذخ الذي كان يعيشه سلفه الأردوغاني
Reply Retweet Like
Salman Al-Ansari 12h
عضو في حزب اعتدى البارحة بالضرب على رئيس حزب المعارضة في . الإعتداء تم بعد أن صرح ونشر وثائق لفساد حزب "العدالة". الأمان في تركيا معدوم!
Reply Retweet Like
مشعل النامي 14h
سيناريو البشير مطابق تماما لسيناريو مرسي فكلاهما عزلهما الجيش بعد مطالبات شعبية..فهل ترون أن مواقف الاخونجية و متطابقة بالموقفين ؟؟ ..طبعاً لا وذلك لأن موقفهم من مرسي سببه حزبي وليس مساندة للحق
Reply Retweet Like
Maria Maaloof Apr 21
ستعود الى الشعب السوداني وعلى ان يعلم ان حامية كل بلد عربي يحاول العبث في أمنه ويهدد استقراره بما فيهم التي ستعود الى موقعها الطبيعي ضمن مجلس التعاون الخليجي العربي بقيادة المملكة قائد الأمة العربية وحاميها
Reply Retweet Like
مشعل النامي Apr 20
هذا المقطع قبل يومين يظهر شرطة “العلمانيين” وهم يقبضون على خصومه “الإسلاميين”..ومع ذلك يصر الاخونجية على أن من ينتقد اردوغان فإنه يحارب الإسلام !!
Reply Retweet Like
ممدوح الرفيد Apr 20
فيديد يجب أن يُشاهده كل سعودي وخليجي وعربي يعرف حقيقة الدولة العثمانية وتزييفها للتاريخ وبطولاتها الوهمية التي يتغنى بها اليوم. معركة مدعاةً للفخر والعزة والكرامة بين الجيش السعودي والجيش العثماني المُحتل عام ١٨١٢ م. تابع الفيديو وساهم في نشره. 👇
Reply Retweet Like
منذر آل الشيخ مبارك Apr 19
Replying to @monther72
طوال اليوم كان الحديث عن إماراتيين وبعد أن فضحهم العالم اختلقوا قصة جديدة الحقيقة أن حزب يترنح بعد انتخابات ويتصرف بجنون !!
Reply Retweet Like
منذر آل الشيخ مبارك Apr 19
حذرنا من السفر إلى وقلنا أن العربي مستهدف هناك ، كل سعودي أو إماراتي أو عربي يتوجه إلى هناك يضع نفسه على فوهة بركان ، بعد خسارة الإنتخابات والطرد من وخسائر سيتصرف مثل الثور الجريح ، بالأمس سرق أكثر من ١٠٠جواز سفر سعودي
Reply Retweet Like
الجــنرال Apr 18
Replying to @ALgenral1818
وللمعلومية أخي السايح السعودي والخليجي والعربي اضافة للخطر الذي ينتظرك في تركيا فأنت تدعم اقتصاد المجرم الذي يضمر الشر لوطنك ويدعم الإرهابيين والشواذ ويتاجر بالدين
Reply Retweet Like
نبض تركيا NabdTurkey Apr 16
ابن شقيق/ة الذي يعمل ضمن حرس الرئاسة.. يوقفون مجوعة من سواق الدراجة النارية في الطريق ويشتمونهم بألفاظ غليظة ويخرجون سلاحا طويل الماسورة من السيارة ويهددونهم.. أصبحت فعلا دولة مافيوية.. لكن سلطنتهم تزعزعت وسترون قريبا كيف سيصبحون عندما مثولهم أمام المحكمة
Reply Retweet Like