المحامي سعد الرصيِّص 4 Aug 18
إذا ثبت عند الدائن المدين، وأنه لا يجد ما يقضي به ، وجب عليه إنظاره، ويحرم عليه مطالبته بالدين والتسبب في سجنه؛ لأمر الله بإنظاره حتى يوسر؛ ﴿ وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسرة وأن تصدقُوا خير لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 280].