#تركي_الدخيل Nov 18
إني لما أنا فيه من منافستي * فيما شُغِفتُ به من هذه الكُتُبِ لقد علمتُ بأن الموتَ يُدرِكُني*من قبل أن ينقضي من حُبها أربي تنسب لأبي عبدالله محمد بن سلامة المقرئ وكثيراً ما يربط محبة أهل العلم للقراءة بشغفهم بالكتب وتعلقهم بها، إذ ورد اشتقاق في عجز البيت الأول.